عزايزة : العمل جار في التحقيق بقضية «التبشير» في «الزعتري»


المفرق – توفيق أبوسماقة – قال وزير التنمية الاجتماعية المهندس وجيه عزايزة « إن العمل جار بالتنسيق والتعاون مع الجهات المعنية على التحقيق في قضية التبشير التي تمارسها بعض الجمعيات في المملكة تجاه اللاجئين السوريين «.

وأضاف عزايزة لـ «الرأي» إنه خلال لقائه وفدا شعبيا للاحتجاج على عمليات التبشير المزعومة التي تنشط بين اللاجئين السوريين في مخيم الزعتري وخارجه، عمدت الوزارة وحال سماعها بهذا النبأ الى التحقيق الفوري في الموضوع، للتأكد من مدى مصداقيته واتخاذ الإجراءات القانونية في هذا المجال اذا ما ثبت ذلك «.وبحسب الوفد الذي التقى عزايزة، فإنه أثناء المقابلة مع الوزير تمت الاشارة إلى قيام إحدى الجمعيات الخيرية الاردنية بمساعدة إرسال 20 طفلا سوريا إلى الكنيسة في لبنان لجعلهم خداما فيها.وأكد الوفد، أن الوزير أثناء اللقاء أصدر قرارا بتشكيل لجنة تحقيق داخلية لمتابعة القضية، في الوقت الذي أوعز فيه الطلب من الأجهزة الأمنية المكلفة بحماية مخيم الزعتري بإحضار معلومات عن كيفية خروج هؤلاء الأطفال من المخيم ووصولهم إلى الجمعية.وفي محافظة المفرق، أكد رئيس إحدى الجمعيات الخيرية العاملة على خدمة واغاثة اللاجئين السوريين، أن هنالك عائلات سورية تتلقى طرودا غذائية من احدى الجمعيات مع توزيع كتيبات و نسخ من احدى الكتب السماوية المقدسة التابعة لديانات أخرى غير الاسلام.وأكدت إحدى العائلات السورية اللاجئة في حي الضباط وهو أحد أحياء محافظة المفرق التي شهدت حالات من هذا النوع لـ»الرأي»، أنها تعرضت لمثل هذا النوع من التبشير، مبينة انها.

http://alrai.com/article/573752.htmlتلقت طرودا غذائية من إحدى الجمعيات الخيرية في المحافظة مترافقة مع نسخ من احد الكتب السماوية المقد 




خضوع غير المسلمين لنظام الارث الاسلامي